مرحباً بكم في النسخة التجريبية من موقع جامعة ستاردم

Search
Close this search box.

دليلك الشامل عن الذكاء الصناعي

images
دليلك الشامل عن الذكاء الصناعي

انتشر مفهوم الذكاء الاصطناعي واستخدامه على نطاق واسع في مختلف المجالات خلال السنوات الأخيرة بهدف تنفيذ المهام التي كانت تتطلب التدخل البشري، بكفاءة وسهولة أكبر باستخدام تلك التكنولوجيا، نتيجة لهذا الانتشار، لجأ العديد من الطلاب في دراسة مجال الذكاء الاصطناعي لفهم مختلف الجوانب المتعلقة به، واكتساب مهارات تقنية للتأهل لفرص عمل أفضل، خاصةً مع تحول مجال الذكاء الاصطناعي ليصبح واحد من أهم المجالات في سوق العمل الحالي.

ما هو الذكاء الاصطناعي؟

يمكن تعريف الذكاء الصناعي أو ما يُعرف بإسم AI على أنه مجال علوم الحاسب الآلي الذي يتضمن دراسة ومعرفة المشكلات المعرفية التي تتعلق بالذكاء البشري، ومن أمثلتها مشكلات التعلم، كيفية الإبداع، وطرق التعرف على الصور. لقد أصبح الذكاء الاصطناعي مستخدمًا على نطاق واسع في عدد كبير من المؤسسات خاصة تلك التي تعتمد على جمع كم كبير من البيانات من عدة مصادر كأجهزة الاستشعار الذكية بجانب جمع المحتوى الذي يقدمه الإنسان والجمع بينهم باستخدام الذكاء الاصطناعي لحل أي مشكلات باستخدام هذه التقنية وكأنه بمثابة الإنسان المسؤول عن حل تلك المشكلات.

أهمية الذكاء الاصطناعي

زادت أهمية تقنية الذكاء الصناعي في الآونة الأخيرة بسبب التطور الملحوظ الذي شهده قطاع علوم التكنولوجيا والحاسب الآلي مما أدى إلى ضرورة استخدام تلك التقنية للقيام بالعديد من المهام، وتتجلى أهمية الذكاء الاصطناعي فيما يلي:

رفع مستوى كفاءة العمل

يمكن استخدام تلك التقنية في العمل طوال اليوم لأنها لا تشعر بالتعب مثل الإنسان، ويمكن استخدام ذلك الأمر في القيام بجميع المهام المطلوبة بكفاءة بدون أي أخطاء على مدار 24 ساعة، بالإضافة إلى أن تقنية الذكاء الصناعي تركز على المهام المتكررة وتقوم بها بسهولة بدون الشعور بأي ملل.

القدرة على حل المشكلات المعقدة

تعتمد تقنية الذكاء الاصطناعي على شبكات التعليم العميقة واستخدام الآلة وتحليل البيانات لحل أي مشكلة معقدة بسهولة باستخدام نوع من أنواع الذكاء الذي يشبه الذكاء البشري، كما أن تلك التقنية تتمكن من معالجة البيانات التي يتم تجميعها للوصول في النهاية إلى فهم صحيح لأي مشكلة وإيجاد حلول مناسبة لها.

زيادة الكفاءة التشغيلية

يمكن استخدام أدوات الذكاء الاصطناعي في رفع كفاءة العمل، والقيام بجميع المهام المطلوبة داخل المؤسسة بدون أي أخطاء، كما يمكن استخدام ما يُعرف باسم أتمتة الذكاء الصناعي من أجل تحرير عدد من موارد الموظفين للقيام بعدد أكبر من مهام العمل المعقدة بصورة إبداعية.

اتخاذ القرارات بسرعة ودقة

يساعد الذكاء الاصطناعي في تحديد وتحليل البيانات المطلوبة حول أمر ما أو مهمة عمل ما لمساعدة صاحب العمل على اتخاذ القرار المناسب بدون تردد، بجانب دورها في تحديد أفضل مسار للعمل داخل المؤسسة من خلال استخدام أداة التنبؤ بالبيانات.

مجالات الذكاء الاصطناعي

يمكن للخريجين من قسم الذكاء الاصطناعي العمل في عدد من الوظائف المرموقة بمرتبات مجزية، ومن أبرز مجالات الذكاء الاصطناعي المتوفرة في سوق العمل في الوقت الحالي ما يلي:

ما هي أنواع الذكاء الاصطناعي

هناك ثلاثة أنواع رئيسية للذكاء الاصطناعي التي شهدت تطورًا كبيرًا في الفترة الماضية، وأصبحت جزء لا يتجزأ في العديد من مجالات العمل، ويمكن تلخيص أنواع الذكاء الاصطناعي على النحو التالي:

الذكاء الصناعي الضيق ANI

يطلق البعض على هذا النوع من الذكاء الاصطناعي اسم الذكاء الاصطناعي الضعيف، ويعتمد هذا النوع من الذكاء على استخدام خوارزميات معقدة للقيام بالمهام المطلوبة ومجموعة من الشبكات العصبية. تساعد تلك التقنية في التعرف على الوجه، المساعدة في إنجاز مهام البحث عبر الشبكة العنكبوتية، تطوير السيارات خاصة السيارات ذاتية القيادة، وغيرها.

الذكاء العام الصناعي AGI

يتميز هذا النوع من أنواع الذكاء الاصطناعي بقدرته على القيام بجميع المهام التي يمكن للعقل البشري القيام بها، وذلك من خلال التنبؤ بالمعلومات والبيانات والاستفادة من إجراء التجارب لاتخاذ القرار المناسب حول الخطوة التي يجب القيام بها، ويتميز هذا النوع من الذكاء بقدراته الحسابية التي تفوق قدرات العقل البشري.

الذكاء الصناعي الفائق ASI

تمتلك أنظمة الذكاء الصناعي الفائق قدرات مهولة للتنبؤ بالمعلومات والبيانات والعمل على تعزيز قدرتها على المعالجة والقيام بالكثير من المهام بسرعة يصعب على العقل البشري تصورها.

كيف تستخدم الشركات الذكاء الاصطناعي؟

أصبح الذكاء الاصطناعي من التقنيات المهمة المستخدمة في العددي من الشركات لأنه قائم على فكرة رئيسية وهي العمل بدلًا من الإنسان لأنه يقوم بالتفكير في جميع المهام بنفس الطريقة التي يعمل بها العقل البشري لذلك نجد أن هناك عدد من الشركات تحرص على استخدام الذكاء الصناعي في القيام بعدد كبير من أعمال الشركة لأنه:

كيف تساعدك جامعة ستاردوم في تعلم الذكاء الاصطناعي

تُعد جامعة ستاردوم من أفضل الجامعات الدولية التي تساعدك على تعلم مجال الذكاء الاصطناعي الذي أصبح من أهم تخصصات هذا العصر، كما يمكن الحصول على العديد من المزايا:

المناهج الدراسية الحديثة: تُقدم جامعة ستاردوم مناهج دراسية حديثة في مجال الذكاء الاصطناعي مواكبة لآخر التطورات في هذا المجال سريع التطور، والتي تضمن هذه المناهج حصول الطلاب على المعرفة والمهارات اللازمة للنجاح في هذا المجال.

أعضاء هيئة التدريس يتميزون بالخبرة: يتمتع أعضاء هيئة التدريس في جامعة ستاردوم بخبرة واسعة في مجال الذكاء الاصطناعي، مما يضمن للطلاب التعلم من خبراء ذوي كفاءة عالية.

فرص التدريب العملي: توفر جامعة ستاردوم للطلاب فرص للتدريب العملي في مجال الذكاء الاصطناعي من خلال التعاون مع شركات رائدة في هذا المجال، حيث يُساعد الطلاب على اكتساب الخبرة العملية اللازمة لبدء حياتهم المهنية بنجاح.

شهادة معترف بها دوليًا: تُقدم جامعة ستاردوم شهادات معترف بها دوليًا في مجال الذكاء الاصطناعي، حيث يُساعد ذلك الطلاب على الحصول على فرص عمل مميزة في مختلف أنحاء العالم.

خاتمة

بذلك نكون قد قدمنا دليلك الشامل عن الذكاء الصناعي حيث تعرفنا على أنواعه، أهميته، مزاياه المتعددة التي تجعله أداة وتقنية مهمة للغاية في العديد من الشركات للمساهمة في تطويرها ومساعدتها على تحقيق أهدافها بكفاءة ودقة وسرعة.

أسئلة شائعة

ما هي تطبيقات الذكاء الاصطناعي؟

هناك عدد كبير من تطبيقات الذكاء الاصطناعي، ومن أهمها إدارة الأعمال، إدارة المستندات، التسويق، التحدث بشكل عام، وعمل السير الذاتية.

ما هي مزايا الذكاء الاصطناعي؟

من أهم مزايا الذكاء الصناعي قدرته على التغلب على جميع المشكلات بسرعة ودقة، رفع مستوى كفاءة العمل، أتمتة أي عمليات متعلقة بالعمل، والقدرة على اتخاذ القرارات في أسرع وقت وبدقة، العمل طوال اليوم.

ما هي أبرز التطبيقات الحالية للذكاء الاصطناعي؟

تتعدد تطبيقات الذكاء الاصطناعي منها الروبوتات التي تساهم على تنفيذ العديد من المهام في مختلف الصناعات، المحادثات الآلية، التعلم الآلي، الطب والرعاية الصحية، المراقبة والأمن، السيارات الذكية، والقيادة الذاتية، وغيرها.